عملية زراعة قوقعة الاذن

عملية زراعة قوقعة الاذن الالكترونية

ما هي عملية زراعة قوقعة الاذن الالكترونية ؟ 

القوقعة الإلكترونية هي جهاز إلكتروني يعمل على إعادة السمع، وهي خيار مناسب للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع الشديد الذي ينتج من وجود تف بداخل الأذن والذين لا تستجيب حالتهم لسماعات الأذن

القوقعة الإلكترونية هي جهاز ظاهر كبير وليست مخفية، وعملية عملية زراعة قوقعة الاذن الالكترونية لها الدواعي الخاصة بها و ليست لأي شخص ولكن إذا تم اجراؤها من غير داعي فإن ضررها أكثر من نفعها.

يُستخدم معالج صوتي في قوقعة الأذن يمكنك ارتدائه خلف أذنيك، حيث يستقبل الأصوات و ينقلها إلى جهاز آخر يعمل على استقبالها وهو مزروع تحت الجلد ثم يرسل تلك الإشارات إلى القوقعة الصناعية التي تشبه قوقعة الأذن

والقوقعة هي جهاز كبير ومرئي وليس كما يعتقد البعض بأنه خفي وذلك لسببين:

– الميكروفون الملتقط للصوت يجب أن يكون خارج الجسم

– البطارية حيث يتم تغييرها كل فترة بعد انتهاء صلاحيتها

واستخدمت القوقعة لعلاج الطنين في حالات ضعف السمع الشديد ونجحت في بعض الحالات و لكنها للأسف لم تنجح في حالات أخرى، وتحتاج تلك العملية لتأهيل قبل القيام بإجرائها

لماذا يتم اللجوء إلى زراعة القوقعة ؟

تعمل القوقعة الصناعية على رفع وتحسين مستوى التواصل و السمع بينك وبين العالم الخارجي وخاصة إذا كنت تعاني من ضعف بالغ في السمع ولا تجدي السماعات الطبية نفعا.

تعمل زراعة القوقعة على تحسين:

  • القدرة على السماع دون الحاجة إلى لغة الإشارة
  • تمييز الأصوات
  • القدرة على الإستماع إلى الضوضاء
  • القدرة على الإستماع إلى التليفزيون و المحادثات
  • ماذا يحدث بعد العملية ؟

ما بعد عملية زراعة قوقعة الاذن الالكترونية ربما تعاني من:

  • عدم الإرتياح بسبب الجسم الجديد المرزوع بداخل أذنك
  • الشعور بالدوخة والغثيان
  • سوف تحتاج إلى زيارة أخرى لطبيب الأذن لإزالة الغرز بعد أسبوع من العملية تقريبا
  • بعد إلتئام الجرح بعد حوالي أسبوعين لستة أسابيع سوف يتم تنشيط القوقعة

يعمل داخل مركز السمعيات أشهر أطباء الأنف والأذن في مصر ، مع العديد من سنين الخبرة في علاج ضعف السمع ، توصيف السماعات الاصليه داخل الاذن ، علاج الطنين ( الوش ) ، علاج الدوار (الدوخه ) زراعه القوقعه الالكترونيه كشف علي الانف والاذن والحنجرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.