اضرار سماع الاغاني بصوت عالي في السماعات

اضرار سماع الاغاني بصوت عالي في السماعات

إذا كنت من أولئك الذين يفضلون الاستماع إلى سماعات الأذن بصوت عال فربما لا تكون على علم تام بكل أضرار سماع الأغاني على الدماغ ، من منطلق أن ذلك يساعدك على التركيز والانعزال عمن حولك بشكل أكبر، فإليك بعض المعلومات الهامة التي نقدمها لك في السطور التالية حول اضرار سماع الاغاني بصوت عالي في السماعات.

آلية انتقال الصوت داخل الأذن

يدخل الصوت بدايةً من الأذن الخارجية التي تستقبله و توصله إلى طبلة الأذن، محولةً إياه إلى اهتزازات تنتقل عبر واحدة من ثلاثة في الأذن الوسطى حتى تصل الاهتزازات إلى الوسط السائل في الأذن الداخلية.

ومن خلال الأذن الداخلية يتم استقبال اهتزازات الوسط السائل عن طريق خلايا شعيرية مبطنة للأذن الداخلية، حيث أن الموجات الاهتزازية تقوم بتحريك الخلايا الشعيرية (على شكل شعيرات دقيقة)، و هذه الحركة للشعيرات المتصلة بـ أعصاب مخية يتم نقلها عن طريق هذه الأعصاب إلى المخ في صورة إشارات كهربية يترجمها المخ الى أصوات.

ويؤدي أي ارتفاع في مستوى الصوت إلى التأثير المباشر على أعصاب السمع وهذا بالضبط هو ما نتحدث عنه من اضرار سماع الاغاني بصوت عالي سواء عن طريق السماعات أو في الحفلات الصاخبة.

أهمية الشعيرات الدقيقة المبطنة

و من هنا يمكننا معرفة أهمية الشعيرات الدقيقة المبطنة للأذن الداخلية، والتي تتأثر بفعل الموجات الاهتزازية القوية المنقولة إليها في حالة الأصوات العالية بدرجة مبالغ فيها، حيث تقوم هذه الموجات القوية بتحويل الشعيرات إلى الوضع المائل بدلا من الوضع المنتصب القادر على استقبال الموجات و ترجمتها، وهنا يكمن الضرر الذي يسببه الصوت العالي للأذن.

و رغم أن الشعيرات تستعيد وضعها الطبيعي لكن مع تكرار تعرضها لهذه الموجات العنيفة يحدث ضرر دائم في الشعيرات المستقبلة للموجات الاهتزازية الصوتية، حيث يحدث فيها ما يشبه الكسر الذي لا يمكن إصلاحه لأن هذه الخلايا الشعيرية من النوع الغير قابل للتجديد، و من هنا يحدث الفقدان الدائم لجزء من القدرة السمعية تدريجيا وصولا إلى الفقدان الكامل والذي يأتي كأحد صور اضرار سماع الاغاني بصوت عالي.

اضرار سماع الاغاني بصوت عالي 

إن الحد الأمثل للاستماع إلى الموسيقى هو 80 ديسبل فقط وأي زيادة عن هذا الحد تُسبب اضرار سماع الاغاني بصوت عالي، لا سيما عند استخدام سماعات الأذن التي يصل مستوى الصوت بها إلى 100 ديسبل وأحيانًا أكثر.

أبرز أضرار سماع الأغاني بصوت عالي

إن الاستماع إلى الموسيقى بصوت عالي لمدة ساعة متواصلة سيؤدي في النهاية إلى تلف الأذنين، لأنه بؤثر بصورة مباشرة على العصب السمعي الذي لا يمكن استعادته بعد التلف، ولو أردنا حصر أضرار سماع الاغاني بصوت عالي لوجدنا أنها تُسبب:

  • ضعف السمع حتى فقدانه.
  • التأثير المباشر على أعصاب الدماغ.

وتؤكد الأبحاث العلمية أن أضرار سماع الأغاني على الدماغ تنتشر بنسبة 12.5% بين الأطفال والمراهقين وبالتحديد بين عمر 6 إلى 19 عام.

انتبه للصوت العالي!

قد تلاحظ أنه عندما تستمع لأي صوت مرتفع يحدث فقدان جزئي ومؤقت لقدرتك على السمع أو صوت الصفير الذي يرن في أذنك لفترة بعدها كلما جلست في مكان هادئ، تدل هذه الأعراض على تعرض جهازك السمعي لجزء من أضرار سماع الأغاني بصوت عالي وهذا لكونه قد تعرض لهجوم شرس من الأصوات العالية و لكنه يحاول علاج نفسه ومن ثم تحاول الشعيرات في الأذن الداخلية استعادة وضعها الطبيعي.

لكن يتوجب عليك الحذر حينها والتقليل من من مستوى الصوت حتى لا تفقد سمعك بشكل دائم تدريجيًا، ولكن رغم ذلك فهناك حلول عدة للوقاية من أضرار سماع الأغاني بصوت عالي.

نصائح للحفاظ على صحة الأذن

لا يمكننا الحديث عن اضرار سماع الاغاني بصوت عالي دون تقديم بعض النصائح للحفاظ على صحة الأذن:

- هناك العديد من المؤشرات التي من خلالها يدرك الشخص أن مستوى الصوت عالي عن الحد المسموح للأذن بتحمله مثل:

- عندما يستطيع الجالس بقربك سماع الموسيقى التي تضعها في سماعة أذنك، هذا يعني أن الصوت العالي مرتفع، أكثر مما يفترض بأذنك تحمله.

- أخذ راحة لمدة خمس دقائق على الأقل بعد كل ساعة من الاستماع إلى السماعات؛ وذلك للسماح لتسمح للجهاز السمعي باستعادة توازنه، مع ضرورة ألا تزيد مدة ارتداء السماعة لـ4.5 ساعة متواصل.

- اختيار نوع السماعة بدقة، حيث تقوم بعض أنواع السماعات بمنع وصول الضوضاء الخارجية للأذن أثناء وضعها، مما يساعد على الاستماع إلى الصوت في أقل مستوى ممكن دون أن تعوقه الضوضاء المحيطة.

ولهذا نؤكد على ضرورة الالتزام بمستوى صوت لا يتجاوز 80 ديسبل لأن أي ارتفاع فوق هذا المستوى سيعرضك إما لضعف السمع أو فقدانه بالكامل كما ذكرنا في فقرتنا حول اضرار سماع الاغاني بصوت عالي.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *